يفترض المدرب خلال الدورة أنه سيوفر كل ما يملكه من معلومات، نؤكد أهمية الفرضية ولكن يجب أن نعي الفرق بين مائة شخص وعشرة آلاف والفرق بين المعلومات التي يراد معرفتها.

اولا لابد من تحديد الموضوع الأكثر طلبا من قبل الجمهور المستهدف، قد يكون الأمر صعبا خاصة أن بعض المواضيع تكون شبه مبهمة وتحتاج لتوضيح أكثر

وكمثال بسيط، إرسال الإستبيانات للمتدربين من أجل كسب معرفة معمقة، قد يقوم أحد المتدربين بقول أنك تقوم بطرح الكثير من الأسئلة وأنك تخنقنا بالبحث، لما لا نبدأ بالعمل مباشرة، لا بد لك أيها المدرب أن تكون أكثر فطنة ويكون جوابك أن لا تستعجلوا فالهدف من كل ما نطرحه هو تقديم أكثر المعلومات للمتعلم، أما لك أيها المدرب فستكون فرصة لآستقطاب شريحة كبيرة من المتعلمين و إنجاح الدورات، وأيضا عند تقديمك لأسئلة عديدة لعدة أشخاص بتجاوز عددهم العشرة، ستتمكن من الوصول إلى الفكرة  المراد إنتاجها خلال الدورة المقدمة، كما لا ننسى المنتديات فهي مجال واسع من أجل التعرف الجمهور المستهدف للدورة وكدا تحديد الإهتمامات والرغبات المراد معرفتها وجعلها كموضوع أساسي في الدورات القادمة. 

الخطوات التالية ستساعدكم على معرفة الموضوع الدورة المنتجة

اعرفوا النقاط الأساسية لتحديد موضوع الدورة،

دونوا المواضيع المتأكدون من معرفتكم بها، ثلاث أو أربع مواضيع كأقصى حد.

قموا بالبحث عن دورات سابقة في هذه  المواضيع من أجل معرفة مدى الطلب عليها. 

حاوروا عشرة أشخاص مطابقين للشريحة المستهدفة على المواضيع الأربع التي تفكرون في جعلها ضمن الدورة.

قوموا بوضع خطوط أساسية من أجل التعبير عن رغباتهم، وخطوط فرعية من أجل تطبيق ماتم فهمه وكسب الإقتراح الأفضل.

اذا لم تكن رغبة كبيرة من قبل الغالبية من أجل الدورة، لابد من الإعادة حتى تصبح الرغبة قوية للمواضيع الموجهة للمستهدف.

بعد دراسة الإستبيانات أو المقابلات مع الأشخاص الذين يطابقون الشريحة المستهدفة، سيسهل التعمق في معرفة رغبتهم في الحصول على الدورة، وبالتالي ستكون الصورة واضحة للحوص على الرد المناسب، وبالتالي تجاهل الكلام الغير مهم. 

نطرح أمامكم بعض الأسئلة من أجل معرفة الشخص الذي تتحدثون إليه لا يجامل من  أجل الوصول للب الموضوع.    

لماذا ترغب في الحصول على هذه  الدورة، المهارة...إلخ.

ماهو أكثر المهارات طلبا في مجال دراستك أو عملك؟

هل حصولك على الشهادة ضروري لشراء الدورة أم لا؟

من أين يحصل على المعلومات؟ كتب، دورات تقليدية، الجامعة، مقالات، يوتيوب....ألخ.

هل هناك أحد إستعمل أحد المهارات وتحسن وضعه الإقتصادي، الإجتماعي، النفسي؟ زملاء، أصدقاء، أقارب...إلخ.

وعليه فإن نصف الجواب يكمن في السؤال، ومن خلال الأسئلة المقدمة التي ستطرح بشكل مبسط ستساعدك على تحديد الموضوع بشكل أدق، كما أنك ستتمكن من معرفة كيفية الحصول على المعلومات بشكل مباشر من خلال طرح الأسئلة عبر المواقع الإلكترونية، أو المنتديات المعنية بالدورة.